اكتب ما تود البحت عنه و اضغط Enter
إعلان على الهواتف

2018/01/27

فليب من تلميذ علم النفس الى إستعمال لعبة الحوت والسيطرة على البيولوجين

خلال السنوات التي مضت ظهرت لنا لعبة اصبح لها صيت عالمي هذه اللعبة الخطيرة جدا كانت كشبح أو كشيطان يقتل الارواح دون ترك خلفه دليل،فبعدنا ظهرت هذه اللعبة التي تدعى الحوت الازرق خلفت من ورائها جرائم فظيعة جدا وتستهدف بالاخص المراهقين أو الشباب ذوا النفسانية المحطة لكي يغسلوا دماغهم وينتحروا بشكل لن تصدقه.

فهذه اللعبة التي ظهرت عملت على هدف واحد كما قال مؤسسها تهدف إلى تنقية المجتمع من "النفايات البولوجية" يعني البشرية الضعاف او المنحطين نفسيا.

فاللعبة أصبح الكل يتحدث عنها وكان مؤسسين هذه اللعبة أشخاص يدعون أنهم يسيطرون على كل العالم بلعبة لتنقية المجتمع فعملت على قتل العديد من الاشخاص وذلك عبر فقط توجيههم بطريقة ذكية دون ان يعمدوا ان يقتلوا الاشخاص بشكل مباشر فقط من لعبة 
الحوت الازرق أو بالاحرى تطبيق ينصب على الهاتف يتم توجيه الضحايا وأقتبس الاسم من إنتحار الحيثان بعض الاحيان.

وخلال سنوات من الجرائم عبر التطبيق تم القبض على مؤسسين اللعبة في روسيا يدعوان فليب كان يدرس علم النفس،وشريك له كان يدير المراهقين عبر اللعبة ويعطيهم أوامر مختلفة.

بهذا التقرير الشامل حول اللعبة اوجه كل زواري، فنحن كمدونين ومسؤولين على كل المقالات التي نقدم اوجه كل الشباب ومتابعين غريبة2للمعلوميات على عدم إنصياغ وراء التطبيقات او هذا العالم الافتراضي بشكل سلبي.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق