اكتب ما تود البحت عنه و اضغط Enter
إعلان على الهواتف

2017/09/03

الهاكر دانيال كاي أرغم على الاعتقال بعد تسليمه 10 الاف دولار

اتهم دانيال كاي الذي استخدم الألقاب "بيستبوي و بوبوبريت" بتنفيذ سلسلة من الهجمات السيبرانية ضد البنوك رفيعة المستوى في المملكة المتحدة بما في ذلك لويدز وبنك اسكتلندا وباركليز باستخدام ميراي بوتنيت الأقوياء.

استمرت الهجمات لمدة يومين وقعت في يناير كانون الثاني عام 2017 بسبب الهجمات التي شنتها كاي، توقفت بسببها النظم المصرفية من لويدز وباركلي مجموعة تسبب المتاعب لعدد كبير من العملاء. وفى وقت سابق من هذا العام تم القبض على كاي من مطار لندن وارسل الى المانيا حيث واجه محاكمة بسبب جرائمه الآن، تم تسليم المواطن البريطاني والإسرائيلي كاي إلى المملكة المتحدة من ألمانيا.


وأفادت التقارير أن 29 عاما من سكان إغام، ساري، كاي، شنت هجمات دوس ضد المؤسسات المالية الكبرى في المملكة المتحدة من خلال قصف أنظمتها مع كمية هائلة من طلبات وهمية، وفي نهاية المطاف مما تسبب في المرور للحصول على عرقلة. كاي كان قادرا على سحب مثل هذا الانجاز الكبير من خلال ميراي # 14 الروبوتات، والذي هو معروف للاتصال والاستعباد المعرضين للخطر، وأجهزة الكمبيوتر الضعيفة وأجهزة  (إنترنت الأشياء). 

وخلال الهجوم تمكن كاي من استعباد حوالي 555،000 إلى 1.5 مليون جهاز كمبيوتر واستخدمها ضد البنوك لتحطم أكثر من 100،000 جهاز توجيه في المملكة المتحدة. وطالب بفدية قدرها 75،000 جنيه استرليني في بيتكوين من لويدز لوقف حركة المرور الواردة لكنه لم يحصل على فدية لأن مجموعة لويد المصرفية "دافع بنجاح" الهجوم وفقا لتقرير بي بي سي.




وقد أجرت الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة والوكالة الألمانية للتحقيق الجنائي تحقيقا وحددت مرتكب هذه الجرائم السيبرانية كدانيال كاي. وقد وجهت إليه تهمة بموجب قانون إساءة استعمال الحاسوب في المملكة المتحدة واتهم ب 9 تهم بموجب هذا الفعل وهما تهم الابتزاز وأحد ممتلكاتهم الجنائية.

وطبقا لما ذكره المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى فان كاي سوف يتم اتهامه ايضا ب "تعريض رفاهية الانسان للخطر" لتنفيذ هجوم سيبرانى ضد شركة لونستار ام تي ان وهى اكبر شركة لتقديم خدمات الانترنت فى ليبيريا. وأصدر أمر اعتقال أوروبي للقبض على كاي. وقد اعتقل في فبراير / شباط 2017 من مطار لندن وتم تسليمه إلى ألمانيا على الفور لمحاكمته.

والآن، أعيد إلى المملكة المتحدة وسيبقى قيد الاحتجاز لدى الشرطة حتى جلسة المحكمة، التي من المقرر أن تعقد في 28 سبتمبر. وفى محاكمة المانيا اعترف دانيال بتلقي مبلغ 10 الاف دولار من جزء مجهول لمهاجمة مزود خدمة الانترنت الليبيرى.