اكتب ما تود البحت عنه و اضغط Enter
إعلان على الهواتف

2017/08/03

قنينة من الماء تصنع لك مصابيح

تركب مصابيح الزجاجات البلاستيكية الشمسية في أسقف المنازل بهدف تحقيق إنكسار ضوء الشمس من أجل إلقاءالضوء داخل الغرفة.
ويكمن ابتكار المشروع في استخدامه للمواد الرخيصة والدائمة والمتاحة بسهولة لإنتاج إضاءة طبيعيةعالية الجودة تمكن الفقراء من الحصول على بديل طويل الأجل وصديق للبيئة وبأسعار معقولة للضوء الكهربائي لاستخدامه خلال النهار.

هكذا تنير الظلام
معظم الزجاجات البلاستيكية المستخدمة يعاد تدويرها بعد ملئها بالماء وقليل من المبيض، وتضغط الزجاجة داخل ورقة من الصلب تكون بمثابة قفل معدني لمنعها من الانزلاق ومن ثم تصبح جزءا لا يتجزأ من سقف الصاج المعرج.
ويترك جزء صغير من الزجاجة خارجا بينما يبرز الجزء المتبقي منه متدليا داخل المنزل.
ويوضع مانع التسرب حول الحفرة المصنوعة في السقف للحفاظ على المنزل من تغيرات الطقس.
وتكمن الفكرة هنا في أن خصائص الانكسار للمياه يضمن أن يصل الضوء الداخل من الشمس إلى الزجاجة ثم يصبح متعدد الاتجاهات محاكيا بذلك المصابيح الكهربائية، وانبعاث نفس كمية الضوء الذي يخرج من مصباح كهربي قدرة 40-60 وات اعتمادا على كمية ضوء الشمس المتاح.