اكتب ما تود البحت عنه و اضغط Enter
إعلان على الهواتف

2017/08/20

بالعالم السفلي من الانترنيت الطفل المراوغ يتجنب السجن بسبب متلازمة أسبرجر

 يعاقب ويريمو الولد الجنسي الذي يمارس على الأطفال بعقوبة قاسية ويعرضها على الديب ويب، ولكن في هذه الحالة، تخلى أحد مرتكبي الاعتداء الإباحي عن الأطفال البالغ من العمر 24 عاما عن السجن لأنه يعاني من متلازمة أسبرجر.

فينتشنزو تايرون ويريمو، مواطن نيوزيلندي شارك صورا صريحة للفتيان والفتيات دون السن القانونية بما في ذلك الأطفال الصغار على الويب المظلم.

وأظهرت الصور الأطفال مكممة في حين يعانون من الاعتداء الجنسي، كان ويريمو يواجه 41 رسوما من بينها صنع وامتلاك وتوزيع الصور ومقاطع الفيديو الصريحة.

وفقا لستوف نز وصف قاضي المحكمة المحلية كريستشورش جين فاريش لهم بأنها "الإجمالي". ومع ذلك، كان ويريمو قادر على تخطي السجن الوقت منذ كان لديه متلازمة اسبرجر.


الشخص يمر بصعوبات كبيرة في التفاعل الاجتماعي جنبا إلى جنب مع أنماط محدودة ومكررة من السلوك والمصالح.


ويريمو، هو سائق شاحنة، سوف يكون الآن تحت إشراف عامين لن يسمح له باستخدام الإنترنت منذ أن استخدم شبكة الإنترنت الظلام سيئة السمعة لأنشطته الإجرامية.

وتفيد تقارير  أن ويريمو أيضا استخدم المواقع الأوروبية لحفظ الصور ومقاطع الفيديو التي يمكن الاعتراض عليها من الأطفال. واعترف أيضا باستخدام دروببوإكس لتبادل الصور والفيديو مع الآخرين وإنشاء صفحة على موقع وسائل التواصل الاجتماعية الفيسبوك لتحميل الصور غير لائقة.

في عام 2016، داهمت السلطات شقة ويريمو، وجمعوا ما يكفي من الأدلة لتوجيه الاتهام إليه بجرائم على الإنترنت. في البداية جادلت إدارة الشؤون الداخلية بسجن لمدة ست سنوات لويريمو بسبب قضيته الطبية رفض القاضي إرساله إلى السجن.

وحتى الآن، لم يتم تسجيل ويريمو كمجرم جنس للأطفال لأن القاضي يرى أن 
"الطبيعة السلبية والتقييدية للقانون" سوف تؤثر على معاملته وإنهاء عمله.


وفي الوقت نفسه، في الولايات المتحدة، قد يواجه صاحب مطعم من ميامي 1،140 سنة في السجن على محتوى الأطفال الإباحية.

كما ترون فإننا في كل مرة نعرض خبر من اخبار حول العالم السفلي او الديب ويب من الانترنيت فهذا العالم به عدة خروقات قانونية وكذلك يعج بمحتوى سيء جدا.