اكتب ما تود البحت عنه و اضغط Enter
إعلان على الهواتف

2016/10/20

حداري شابة أرادت إصلاح هاتفها فتم نشر صورها عارية‎

لقد أثارني مقال قرأته بجريدة هبة بريس يعتبر كتحدير إذ سقطت طالبة جامعية بالبيضاء بعدما تعرض هاتفها النقال لعطب مفاجئ استدعى البحث عن مصلح هواتف قبل أن يتطور الأمر و يتحول لفضيحة كبرى على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.


و عودة لتفاصيل الواقعة ، فقد تعرض هاتف طالبة تدرس بإحدى الكليات بالبيضاء لعطب مما جعلها تضعه عند محل مختص في إصلاح الهواتف رغم أنها أزالت منه بطاقة تخزين الصور الخاص بها.

و الغريب في الأمر هو أنه مباشرة بايام قليلة فقط على هذا الأمر ، تفاجأت الطالبة بوجود صور لها بإحدى الصفحات الفايسوكية المتخصصة في الفضائح قبل ان يتم نشر صور حميمية و خاصة بها بملابس فاضحة.

و مباشرة فور ذلك ، تدخلت مصالح الأمن بمدينة الدارالبيضاء، بعدما استمعت إلى الطالبة الجامعية التي تم نشر صور عارية لها على مواقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك ليتم الاهتداء لهوية الفاعل المفترض المتورط في نشر الصور المذكورة.

و صرحت الطالبة المتضررة لمصالح الأمن أن الصور التي تم تداولها بشكل واسع على موقع الفايسبوك تخصها وكانت مسجلة على ذاكرة هاتفها المحمول قبل أن تتفاجأ بقرصنتها من طرف مجهول ونشرها على الفايسبوك.

و تجدر الإشارة إلى أن الفاعل قد اعتمد خلال عملية قرصنته لهاتف الطالبة على مجموعة من التطبيقات المتاحة في "بلاي ستور" و التي تخص استعادة كل الصور المحذوفة و التي سبق و كانت بالهاتف ، حيث يتم عن طريق هاته التطبيقات الحصول على كل الفيديوهات و الصور التي سبق و مرت من ذاكرة التخزين في الهاتف رغم مسحها و حذفها.
وسأعمل إن شاء الله على تقديم حلقة خاصة كيف حدث أن تم إسترجاع صور الطالبة وماهي البرامج الممكن تم إستعمالها.

منقول من الجريدة الإكترونية  هبة بريس