اكتب ما تود البحت عنه و اضغط Enter
إعلان على الهواتف

2015/08/22

هل بالفعل حكم بإعدام الهاكر الجزائري الشهير حمزة بن دلاج؟



تناقلت عدة وسائل الإعلام  العربية اليوم الخميس 20 غشت 2015 خبر إصدار الحكومة الفيدرالية قرار بتنفيذ حكم الإعدام في الشاب الجزائري حمزة بن دلاج بعد أن تم القبض عليه سنة 2013 بتايلاندا الذي كان  مبحوثا من قبل الأنتربول لأكثر من 3 سنوات لم يتم التأكد بعد عن صحة هذا الخبر ، لكن مصادر عديدة تؤكده ، ويحسب لهذا الهاكر موقفه القوي ، حيث كان سيعيش معززا ومكرما ، لكنه رفض التعامل مع من اعتبرهم أعداء الإسلام والمسلمين .

حسب تحليل مدونتنا
ان الحكم بالاعدام كما نظن تضليل او يريدون ان يكون عميل سري في احد المخابرات الالكترونية فلابد ان يتوال عن الانظار لكي يعمل في سرية هذا فقط افتراظ منا فلماذ يحكم بالاعدام في مثل هذه الجرائم يحكم على الجاني اما
1- بالسجن المؤبد
2-او حرمان الشخص من استعمال الانترنيت مدى الحياة


وهؤلاء اشهر الهاكر الذين ارتكبوا جرائم الاكترونية ولم يحكم عليهم بالاعدام


1- كيفن مينتيك

ربما يكون الهاكر الأكثر شهرة في جيله، فقد وصفته وزاره العدل الأمريكية بأنه “مجرم الكمبيوتر الأكثر طلبًا في تاريخ الولايات المتحده الامريكية “، حيث قام كيفن باختراق أنظمة الكمبيوتر لأكبر شركات التكنولوجيا والاتصالات في العالم بما في ذلك نوكيا وموتورولا، وبعد الكثير من الجهود التي بذلها مكتب التحقيقات الفيدرالي تم القبض عليه عام 1995 وقام حينها بالاعتراف بعديد من التهم المنسوبة إليه ضمن اتفاقية مساومة مع الحكومة، وقضى وفق الاتفاقية عقوبة السجن 5 سنوات، ليطلق سراحه المشروط عام 2000 وليدير اليوم مكتب استشارات أمنية للكمبيوتر.


2- كيفن بولسن

كان أول عمل يكتسب به بولسن سمعته هو اختراق خطوط هاتف محطة إذاعة لوس أنجلوس وذلك ليضمن أنه سيكون المتصل رقم 102 ليفوز في المسابقة التي تجريها المحطة والتي كانت جائزتها سيارة بورش، وقد قامت السلطات بملاحقة بولسن بشكل جدي بعد أن قام باختراق قاعدة بيانات مكتب التحقيقات الفيدرالي، وبعد خروجه من السجن امتهن مهنة الصحافة.

روبرت تابان موريس

في عام 1988 أصاب فيروس أكثر من 6000 كمبيوتر كانوا تابعين للجامعة، مما تسبب في تباطؤها إلى حد أن تصبح غير صالحة للاستخدام، وتسبب في خسائر تقدر بملايين الدولارات، تم إدانه موريس وكان أول شخص يتم الحكم عليه بموجب قانون الاحتيال وسوء استخدام الكمبيوتر، وقال موريس أنه لم يقصد باختراع ذلك الفيروس تدمير أي شيء، لكنه فقط أراد إحصاء عدد الكمبيوترات المتصله بالإنترنت الا أن الفيروس خرج عن السيطرة مما تسبب في هذا الضرر، لكن هذا لم يفده وتم الحكم عليه بثلاث سنوات تحت المراقبة و 4000 ساعة في خدمة المجتمع وغرامة كبيرة، وما زال قرص الكمبيوتر الذي يحتوي على فيروس موريس معروضًا في متحف بوسطن للعلوم إلى يومنا هذا.



3-مايكل كالي

مايكل سمعته عندما كان في الخامسة عشر من عمره حيث قام باختراق بعض من أكبر مواقع المتاجر في العالم، ففي عيد الحب عام 2000 استخدم الاسم المستعار MafiaBoy وأطلق سلسله من الهجمات من خلال 75 كمبيوتر في 52 شبكة، مما أثر على مواقع مثل أمازون وياهو وإى باي. وعلي إثر ذلك ألقي القبض عليه وحكم عليه بثمانية أشهر وتقييد استخدامه للإنترنت وغرامة.


كما ترون هؤلاء هم اشهر الهاكر لم يريد حكم الاعدام وبهذا فالاشاعة باطلة.