اكتب ما تود البحت عنه و اضغط Enter
إعلان على الهواتف

2014/05/04

أمريكا تدير عشرات الشبكات الاجتماعية في سرية

america-us-social

اعترف الولايات المتحدة الأمريكية لإدارة الشبكات المحلية المتعددة للشبكات الاجتماعية في العشرات من البلدان في جميع أنحاء العالم ، وهي الشبكة التي تعمل بنفس الطريقة التي تعمل بها " تويتر " الشبكة.

وزارة الشؤون الخارجية الأمريكية و الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لإدارة هذه الشبكات ، التي كانت مغلقة في بعض البلدان، بما في ذلك كوبا وأفغانستان و باكستان.

وقال مسؤولون في إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما ، وفقا لصحيفة " نيويورك تايمز" أن أمريكا قامت ببناء الشبكات الاجتماعية المحلية في أفغانستان وباكستان لدعم الحوار السياسي ، و إلى كوبا ل بوضوح صوت المعارضة.

وأضاف المسؤولون أن قرار إغلاق هذه الشبكات في كوبا وأفغانستان و باكستان جاءت بسبب نقص التمويل ، الذي يسعى إلى تحويلها إلى المشاريع التي يمكن تمويلها فاشلة .

ومع ذلك ، لاحظ التقرير، " نيويورك تايمز" أن قرار إغلاق الشبكات التي تم اتخاذها في غياب خطة طويلة الأجل لإدارة ، بالإضافة إلى فشل هذه الشبكات لتحقيق الأهداف السياسية للإدارة الأمريكية .

وأكد مسؤولون أن الإدارة الأمريكية الحالية أن الشبكات المحلية ليست سوى ثلاثة التي تدار من قبل هيئات تابعة ل حكومة الولايات المتحدة في العالم ، حيث هناك أهداف مختلفة مشاريع مماثلة في عشرات البلدان .

المسؤولين لم تسمية البلدان، والتي تشمل شبكات التواصل الاجتماعي المحلية تدار من قبل السلطات الأمريكية ، والتي يشير فقط الى شبكات دول كينيا ونيجيريا و زيمبابوي فقط.

تقرير " نيويورك تايمز" أكدت أن برامج إنشاء الشبكات الاجتماعية المحلية في بعض البلدان في جميع أنحاء العالم وقد تم تمويل بعد العثور على أن الإدارة الأميركية للتأثير على الشبكات الاجتماعية الرئيسية في الأحداث التي أدت السياسة في الآونة الأخيرة ، وخاصة منذ بدء الاحتجاجات السياسية في إيران بعد الانتخابات الرئاسية عام 2009، و ثورات الربيع العربي في تونس في عام 2010 ومصر عام 2011.